في إطار توجيهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من حيث تجهيز أماكن للعزل اِستعداداً لمواجهة فيروس “كورونا” تحدث الأستاذ الدكتور/ أحمد غـلاب محمد – رئيس جامعة أسـوان،عن تجهيز قسم المسالك البولية حيث يتوفر به جميع الاِشتراطات الطبية من حيث وجود مداخل ومخارج خاصة مع تجهيز (35) سرير كما تم تدريب الأطقم الطبية علي كافة الاِستعدادات و كيفية التعامل مع أجهزة التنفس الصناعي وطرق الوقاية فيروس كورونا المستجد.

وأعلن “غــلاب” أن نتائج تحاليل الأطقم الطبية المخالطة للسيدة المسنة التى توفيت بعد إصابتها بـ كورونا  جاءت سلبية لأول (9) حالات منهم أجريت لهم التحاليل،  وجارى ظهور باقى نتائج التحاليل نحو (39) مخالطين آخرين منهم (5) أطباء و(2) عمال وعدد (31) تمريض وهم مقيمون باِستراحة الجامعة يتلقون الرعاية الكاملة.

وتم اِتخاذ كافة سبٌل الإجراءات الاِحترازية منذ عزلهم من يوم الأحد الماضى حينما ترددت السيدة المسنة على قسم الاِستقبال بمستشفى أسوان الجامعى التى كانت تعانى من مرض السكر وحالتها متأخرة وتبين من الكشف المبدئى أنها مريضة باِلتهاب رئوى حاد  وتم تحويلها إلى غرفة الرعاية، وعندما تم سحب عينات تحليل منها تبين أنها إيجابية الحالة ومصابة بفيروس كورونا وتم نقلها على الفور من مستشفى أسوان الجامعى إلى مستشفى العزل بالصداقة الجديدة.

و أوضح  الأستاذ الدكتور/ محمد زكي الدهشوري – عميد كلية الطب، أن الحالة توفت أثناء محاولة علاجها داخل مستشفى العزل.
وبناءاً علي ذلك تم  اِتخاذ قرار رئيس الجامعة  بإغلاق قسم الاِستقبال وقسم العناية المركزة بمستشفى أسـوان الجامعى لحين الاِنتهاء من إجراءات تعقيم وتطهير المكان، ضمن الإجراءات الاِحترازية التى تتخذها المستشفى للوقاية من اِنتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى أن ذلك تم بالتنسيق مع اللواء/ أشرف عطية محافظ أسـوان، والدكتور/ إيهاب حنفى – وكيل وزارة الصحة بأسوان، تم تحويل الحالات المرضية الجديدة إلى اِستقبال مستشفى التأمين الصحى وذلك بشكل مؤقت لحين الاِنتهاء من تعقيم وتطهير المستشفى الجامعى.
 و وضح الدكتور/ عبدالله العبيدي – مدير عام المستشفيات الجامعية،  أنه تم سحب عينات من المخالطين للحالة التى مكثت أكثر من (15) ساعة داخل المستشفى من أطقم  التمريض والأطباء بمستشفى أسوان الجامعى والبالغ عددهم (39) شخصاً والذين تم  نقلهم إلى اِستراحة الجامعة طريق المطار لقضاء فترة الاِشتباه والحضانة و المقدرة بـ 14 يوم لحين ظهور نتائج التحاليل اللازمة لهم، مع توفير إدارة الجامعة كافة سبل الرعاية .