قال الأستاذ الدكتور أحمد غلاب محمد رئيس جامعة أسوان أنه في إطار التعاون الوثيق بين جامعة أسوان والجامعات البرتغالية شاركت جامعة أسوان في ندوة العلاقات الثقافية بين مصر والبرتغال في المجلس الأعلى للثقافة والتي نظمها المجلس الأعلى للثقافة بالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية ضمن مبادرة “علاقات ثقافية ” والتى تم خلالها الإحتفاء بالعلاقات المصرية البرتغالية.

         وأضاف الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان أنه أدار الجسلة الدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة الذى أكد على التعاون المشترك بين البرتغال ومصر في كافة المستويات والمجالات.

         وذكرت السفيرة مانويلا فرانكو- سفيرة البرتغال بالقاهرة – تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين مصر والبرتغال وفترات الإتصال (منذ 1942) وفترات الإنقطاع (الستينيات لدور ناصر في دعم حركات الإستقلال الإفريقية في أنجولا وموزمبيق) والعلاقات الوثيقة الحالية.

         بينما قدم السفير عادل الألفي سفير مصر في البرتغال تقرير عن إنجازات العلاقات المصرية البرتغالية في الفترة الأخيرة والزيارات الحكومية المتبادلة بين الطرفين وأهمية توقيع بروتوكولات التعاون في كافة المجالات، وخاصة تأكيده على أن العلاقات المصرية البرتغالية شهدت زخماً شديداً بعد تبادل الزيارات الرئاسية لأول مرة في تاريخ العلاقات بين البلدين، عندما قام الرئيس السيسي بزيارة البرتغال في 2016 وقام رئيس البرتغال مارسيلو دى سوزا بزيارة مصر في 2018. وأشاد السفير عادل الألفي بالتعاون الذى تشهده مصر في مجال تدريس اللغة البرتغالية في إشارة لزيارة الدكتور أحمد غلاب محمد رئيس جامعة أسوان و الدكتور ماجد الجبالي رئيس قسم اللغة البرتغالية بأسوان في 2019.

       وأشارت الدكتورة كاترينا بيلو- أستاذ الفلسفة الإسلامية بالجامعة الأمريكية -على التاريخ الإسلامي للبرتغال وحركة تبادل الباحثيين البرتغاليين مع الجامعة الأمريكية في القاهرة.

       وإستعرض الدكتور ماجد الجبالى – رئيس قسم اللغة البرتغالية بجامعة أسوان الموقف الجيوسياسي للغة البرتغالية وأوجه التعاون المحتملة بين المؤسسات الثقافية المصرية والبرتغالية، وقدم نبذة عن مراحل إدخال اللغة البرتغالية وآدابها في الجامعات المصرية بدءاً من إدخالها كلغة ثانية في كلية الألسن بجامعة عين شمس خلال عمادة الأستاذة الدكتورة مكارم الغمرى ومروراً بإنشاء أول ليسانس للغة البرتغالية وآدابها بجامعة أسوان في 2015 حتي تخرج ثلاث دفعات، وإنتقال التجربة لجامعة الأزهر والإحتفاء الأخير في 2019 بفتح قسم اللغة البرتغالية بكلية الألسن بجامعة عين شمس.

       ورداً على سؤال عدد من الصحفيين عن الإهتمام البرتغالي باللغة العربية، أوضح الكتور ماجد الجبالي على أن الملامح العربية حاضرة في البرتغال وأسماء مدنها وخاصة في الجنوب في منطقة اوجارفي وإسم المكان يعني الغرب إشارة لغرب الأندلس ومدينة سيوفيس وهي أطلال مدينة عربية أندلسية متكاملة.