قال الأستاذ الدكتور\ احمد غلاب محمد – رئيس جامعة أسوان
في إطار تنفيذ توجهات الدولة وزارة التعليم العالي لرفع كفاءة المستشفيات الجامعية والعمل على  تخفيف العبء عن كاهل مرضي الكلي بأسوان ومرضي محافظات جنوب الصعيد.
وتم عقد إجتماع تحضيري برئاسة الدكتور\ محمد زكي الدهشوري – عميد كليه الطب  ومدير برنامج زراعة الكلي بمستشفي أسوان الجامعي  وذلك لدراسة مدي جاهزية مستشفي أسوان الجامعي  استعدادا لتوجيه دعوة اللجنه المتخصصة من خلال  وزارة الصحه للبدء في زراعة الكلي بمستشفي أسوان الجامعي وذلك بحضور الدكتور اشرف معبد المدير التنفيذي لمستشفيات أسوان الجامعيه.
واضاف الدكتور\ محمد زكي الدهشوري -عميد كلية الطب انه جاري تطوير قسم المسالك إستعدادا لإجراء عمليات زراعة الكلي بالمستشفي الجامعي وشهد الأجتماع أعضاء قسم المسالك واعضاء قسم أمراض الكلي وقسم الباثولوجيا الاكلينيكية وقسم التخدير ووحدة الجوده ووحدة مكافحة العدوي وقسم الاشعه التشخيصية وتم تدريب فريق العمل بالمستشفيات الكبرى المتخصصة مثل مركز الدكتور محمد غنيم بالمنصورة وذلك لإعداد القوة البشرية المؤهلة علميا وطبيا وإدارياً والعمل علي توفير كافة  الإمكانيات اللازمه من أجهزه ومعامل وغرف عمليات عنايه مركزه  بعد اجراء جراحات حالات زراعة الكلي وأهم الاستعدادت لاستقبال اللجنه المنوط بها منح  التراخيص للبدء في زراعة الكلي بمستشفي أسوان الجامعي
ويعد هذا التوجه لحل مشاكل مرضي الفشل الكلوي اللذين يترددون علي وحدات الغسيل الكلوي بالمحافظه ومحافظات الصعيد  المجاوره.
واشار الدكتور \ اشرف معبد – المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعي بانه تناول الاجتماع عرض جميع المتطلبات اللازمه لاجراء عمليات زراعة الكلي بالمستشفي الحامعي بأسوان  والتي لها اثر كبير علي المريض والأسرة  من الناحيه الصحيه و الاجتماعيةوالإقتصادية من حيث أن مريض الفشل الكلوي يتوقف عن العمل ممايؤثر علي دخل الأسره كما انه يكلف الدوله أعباء اقتصادية كبيرة خلال فترة المرض وتعد عمليات زراعة الكلي أقل تكلفة للمريض من تكلفة الغسيل بل  تجعله قادر على العمل والإنتاج والتحسن تدريجيا والقيام بممارسة مهامه في حياته بشكل أفضل.